وكالة الأنباء “رويترز” تستجيب لمراجعة “كاميرا” وتتراجع عن نقل إدعاءات كاذبة اتّهمت إسرائيل بقتل الآلاف من الفلسطينيين

تمكن فريق “كاميرا” الأمريكي من إقناع وكالة الأنباء “رويترز” بتصحيح خبر كانت الوكالة قد نشرته يوم 16 فبراير/شباط 2020 على موقعها الإلكتروني باللغتين الإنجليزية والعربية. وقد زعم المراسلان دان وليامز وستيفاني فان دير بيرج في الخبر المنشور بأن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، السيدة فاتو بنسودا، كانت قد قدرت بالآلاف عدد القتلى الفلسطينيين الذين قد تقوم بالتحقيق في مقتلهم:

وقالت فاتو بنسودا […] إن هناك أدلة كافية لإجراء تحقيق في مقتل الآلاف ولكنها طلبت من المحكمة أن تصدر قرارًا بشأن ما إذا كانت لها الولاية القانونية بشأن الأراضي الفلسطينية.

غير أن هذا الإقتباس غير دقيق حيث أن بيان فاتو بنسودا المنقول في الخبر لم يحتوي بتاتاً على أي تقدير لعدد القتلى في الأراضي الفلسطينية، بل أنه قد إكتفى فقط بالإشارة إلى التحقيق فيما إن كانت قد إرتُكبت جرائم حرب في تلك المناطق. ولكن البيان لم يتطرق إلى حجم “الجرائم” المحتملة، سواء تسببت في مقتل فلسطينيين أو إسرائيليين على حدٍ سواء.

أما تقرير بنسودا المُفصل بذات الشأن، والذي قد صدر بعد شهر من البيان المُشار إليه، فقد قدر عدد القتلى بحوالي “مائتي فرد”، مضيفاً أن هؤلاء قد يكونون قد قتلوا داخل قطاع غزة وبالتحديد بالقرب من الحدود الفاصلة بين القطاع وإسرائيل.

وقد إستجابت هيئة تحرير وكالة “رويترز” لمراجعة فريق “كاميرا” الأمريكي؛ منوهةً بعبارة توضيحية قد ألحقتها بالخبر، على موقعيْها الإنجليزي والعربي، بوجود خطأ في الصيغة الأصلية. كما أن المحررين قد إستعاضوا عن الإشارة إلى “مقتل الآلاف” من الفلسطينيين بعبارة: “تقارير عن مقتل أكثر من 200 وإصابة آلاف“.

أنظر إلى تقريرنا الموازي باللغة الإنجليزية على موقع “كاميرا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *