موقع وكالة “أسوشييتد برس” للأنباء يتراجع عن خطأه ويقرّ بعدم منع إسرائيل اللوازم الطبية من الدخول إلى قطاع غزة

استجاب فريق تحرير وكالة “أسوشييتد برس” (AP) لمراجعة فريق “كاميرا” الإسرائيلي وصحح خبرًا بعنوان “دول الشرق الأوسط تواجه الوباء الجديد في الوقت الذي تتعرض فيه لعواصف الحرب” صدر عن موقع الوكالة بالإنجليزية، حيث تم التصحیح يوم 18 مارس/آذار 2020.
وتمحور الخبر على استعدادات دول الشرق الأوسط لمواجهة فيروس “كورونا”. وجاء في الخبر المذكور أن إسرائيل تمنع “السلع الفائقة الأهمية” من الدخول إلى قطاع غزة في إطار سياسة الحصار الإسرائيلي عليه، بما في ذلك”اللوازم الطبية”.
غير أن معظم اللوازم الطبية تعد مسموح بدخولها إلى القطاع، بينما ثمة عدد محدود من الأدوات والمعدات الطبية، ومنها أجهزة الأشعة السينية مثلاً، التي تعتبرها إسرائيل “مواد ثنائية الاستخدام“، بمعنى أن الفصائل المسلحة في غزة تستطيع توظيفها أيضًا، وعليه يتم حظر إدخالها إلى القطاع.
وبعد أن نبه فريق “كاميرا” الإسرائيلي محرري الموقع الأمريكي إلى الخطأ المذكور، تم تعديله. وعليه لم تعُد الصيغة الجديدة للخبر تتحدث عن منع دخول اللوازم الطبية إلى غزة، فيما أنها تشير إلى أن سوء إدارة حركة حماس الحاكمة في غزة منذ 13 عامًا كان من العوامل المؤثرة سلبًا على أداء البنى التحتية الطبية في القطاع.

أنظر تقرير “كاميرا” بالإنجليزية حول القضية ذاتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *