موقع “هاف بوست” العربي يستجيب لطلب “كاميرا” إزالة علامات التنصيص من اسم دولة إسرائيل في أحد مقالاته

نشر موقع “هاف بوست عربي” يوم 10 مارس/آذار 2018 مقالاً للمدون السوري راغب بكريش بعنوان “سوريا الأسوأ بين بلدان العالم في معاملة المرأة” تناول قضية معاملة المرأة في مختلف دول العالم. وجاء ذكر أسماء هذه الدول خلال المقال، إلا أن ما استرعى انتباه طاقم (كاميرا) العربية ما هو إلا ورود اسم دولة إسرائيل، كحالة منفردة بين جميع الدول، بين علامات التنصيص “إسرائيل”، وذلك تحديدًا في الجملة الآتية: أمّا الأراضي المحتلّة في فلسطين دُرست ضمن “إسرائيل”.

إننا نجد هذا الأمر غريبًا خاصة وأن المدون المذكور يأتي من دولة مرت عليها محنة شديدة القسوة متمثلة بسبع سنوات من حرب طاحنة دامية فككت أوصال الأرض السورية إلى درجة تستدعي التشكيك في كون سوريا دولة متماسكة مثل باقي دول العالم. رغم ذلك تجرأ كاتب المقال المذكور على استنساخ الخطاب العربي القديم الذي يرفض الإقرار بحكم الواقع ويضع اسم دولة إسرائيل، كلما اضطُرّ إلى ذكرها، بين علامات التنصيص وكأنه يتمنى تحقيق حلم زوال إسرائيل بجرة قلم. كما أن موقف الكاتب مخالف للإجماع العربي الذي بات كما هو معروف يقرّ بوجود دولة إسرائيل بل يعرض عليها السلام والتطبيع الكامل مقابل انسحابها إلى حدود 67، كما جاء في المبادرة العربية الشهيرة.

على أي حال، سارع طاقم (كاميرا) يوم 12 مارس/آذار الحالي إلى مخاطبة هيئة تحرير “هاف بوست عربي” بالأمر. ويسرّنا الإعلان أن إدارة الموقع استجابت لهذا الطلب وحذفت علامات التنصيص من اسم دولة إسرائيل، حيث تأتي الجملة المنوَّه بها حاليًا بالصيغة الآتية: “أمّا الأراضي المحتلّة في فلسطين دُرست ضمن إسرائيل“.

نشكر إدارة “هاف بوست عربي” على استجابتنا لطلبنا ونتمنى عدم تكرار حالات مشابهة مستقبلاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *