مؤسسة كاميرا تعقد حفلها السنوي

تعقد مؤسسة كاميرا لتحري الدقة في تغطية أخبار الشرق الأوسط حفلها السنوي في مدينة نيو يورك الأمريكية في السادس من شهر أيار/مايو 2018. وسيتخلل الحفل تكريم دولة غواتيمالا متمثلة في سفيرها في الولايات المتحدة مانيول ألفريدو إسبينا بينتو تقديرًا لمواقفها الشجاعة ووقوفها إلى جانب إسرائيل والولايات المتحدة.

وقد تأسست مؤسسة (كاميرا) لتحري الدقة في تغطية اخبار الشرق الأوسط في العام 1982 حيث يتمثل هدفها الرئيسي بالعمل على دفع التغطية الدقيقة والمتوازنة للأحداث الجارية الخاصة بالشأن الإسرائيلي خاصة وقضايا الشرق الأوسط عامة.

وقد وضعت “كاميرا” نصب أعينها هدف توعية المواطنين الذين يستهلكون الأنباء بحقيقة ما يجري في الشرق الأوسط والدور الذي تؤديه وسائل الإعلام في هذا المضمار، علمًا بأن التغطية الإعلامية المشوَّهة من شأنها تضليل الرأي العام والتأثير سلباً على صنّاع القرار. وتعتمد “كاميرا” موقف الحياد من المسائل السياسية سواء الأميركية أو الإسرائيلية أو ما يتعلق بكيفية حل النزاع العربي الإسرائيلي بصفة عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *