موقع “الأركان الخمسة” يصحح خبراً كاذباً كان قد تحدث فيه عن جهود “لهدم” المسجد الأقصى

لقد نشر موقع “الأركان الخمس” الإخباري البريطاني، والذي يعتبر نفسه مصدراً جاداً للمعلومات على الرغم من كل الأخبار المُفبركة والمقالات التآمرية التي صدرت عنه والتي طالما حرضت ضد إسرائيل ودافعت عن شخصيات عُرفت بعداءها لليهود، مقالاً يتهم سفيرة إسرائيل الجديدة في المملكة المتحدة السيدة تسيبي حوتوفيلي (“سفيرة إسرائيل الجديدة في المملكة المتحدة، اليمينية المتطرفة، تصل إلى لندن”، 7 أكتوبر/تشرين الأول 2020) على النحو التالي:

السفيرة الجديدة، والتي تعتبر نفسها جزئً من الجناح اليميني الديني، دعمت حركة تعمل على تدمير باحة المسجد الأقصى في القدس.

يأتي هذا الإدعاء الكاذب، والذي لا أساس له من الصحة، في سياق إدعائات قيادات سياسية ودينية فلسطينية لا حصر لها، على مدى أكثر من قرن من الزمن، تتهم إسرائيل ومن قبلها الحركة الصهيونية بالعمل على تدمير المسجد الأقصى. وهو إدعاء تآمري مؤجج للفتن والقلاقل ولا أصل له على الإطلاق.

في رسالة كنا قد أرسلناها إلى فريق تحرير الموقع الإخباري، أكدنا على أن مؤلف الخبر لم تعط أي دليل على إتهامه السفيرة حوتوفيلي بدعم “حركة تعمل على هدم المسجد الأقصى في القدس”، كما أننا بحثنا كذلك في هذا الأمر ولم نصل إلى أي معلومة من شأنها إثبات ذلك “الخبر”. كما ذكرنا فريق تحرير الموقع بأن خبراً مماثلاً كان قد صدر قبل خمسة أشهر بشأن نفس السفيرة وأيضاً بدون أي دليل.

رداً على رسالتنا، أخبرنا فريق تحرير موقع “الأركان الخمس” بأننا على حق وبأنه قام بحزف الإتهام الكاذب من المقال.

أنظر إلى التقرير المنشور أصلاً بالإنجلزية على موقع “CAMERA UK” التابع لمؤسسة “كاميرا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *