إختلاط السبب والمسبِّب في تقرير “إن. بي. سي.” الأميركية… وإقدام الشبكة على تصحيح صيغتها بفضل مراجعة “كاميرا”

قامت شبكة التلفزيون الأمريكية “إن. بي. سي.” بتصحيح تقرير خاطئ كانت قد نشرته على موقعها الإلكتروني يوم 27 يناير / كانون الثاني 2019 بفضل مراجعة تلقتها من فريق مؤسسة “كاميرا” المتخصص بمتابعة الإعلام الأميركي. وقد تمحور التقرير حول حملة جيش الدفاع الإسرائيلي ضد الأنفاق التي كانت منظمة “حزب الله” الإرهابية اللبنانية قد حفرتها على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وجاء في سياق التقرير المذكور، توضيحًا لخلفية التوتر القائم بين إسرائيل وحزب الله، ما يلي:

“في 20 يناير/ كانون الثاني هاجمت إسرائيل أهدافًا تقع بالقرب من دمشق وقتلت 21 شخصًا ومنهم 12 من أفراد الحرس الثوري الإيراني […] وأطلقت إيران، ردًا على ذلك، صاروخًا نحو منتجع جبل الشيخ للتزلج حينما كان يعجّ بالزوار ر[…]”

منتجع التزلج في الجانب الإسرائيلي من جبل الشيخ على الحدود الإسرائيلية السورية بشمال هضبة الجولان (نقلاً عن الموقع الرسمي للمنتجع)

غير أن تسلسل الأحداث حقيقة جاء عكس ما تضمنه تقرير “إن.بي.سي.” الأميركية، إذ كانت عناصر إيرانية، على الأرجح، قد أطلقت الصاروخ باتجاه منتجع جبل الشيخ، مما حدا بإسرائيل إلى الرد بهجوم شنته طائراتها المقاتلة على أهداف إيرانية في ضواحي العاصمة السورية دمشق.

ولقي فريق “كاميرا”، لدى مراجعته الشبكة الأميركية بهذا الخصوص، التجاوب منها حيث قامت بإلحاق التقرير بملاحظة تبيّن الخطأ الوارد فيه أصلاً وتقرّ بصحة التسلسل الزمني المشار إليه أعلاه.

أنظر تقرير “كاميرا” بالإنجليزية حول التقرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *