“رويترز” تتراجع عن إدعائها السابق: نسبة اللاجئين من سکان قطاع غزة أصغر مما نشرته أولًا

حمل فريق “كاميرا” الإسرائيلي وكالة “رويترز” للأنباء على تصحيح إدعاء خاطئ ورد في الخبر الذي كانت قد نشرته على موقعها باللغة الإنجليزية يوم 8 مارس/آذار 2019. وقد جاء خطأ في الصيغة الأصلية لهذا الخبر أن كافة سكان قطاع غزة تقريبًا هم من لاجئي حرب 1948 ونسلهم في قطاع غزة ما يعني أن عددهم يبلغ إجمالاً حوالي مليونيْ نسمة.
غير أن هذا الادعاء يخالف واقع الأمور لأنه يتجاهل حقيقة كون أكثر من ربع مجموع سكان قطاع غزة من أبناء تلك المنطقة الأصليين، أي أنهم لم يصلوا إليها خلال حرب 1948. إذ تشير أحدث المعطيات التي تقدمها وكالة “الأونروا” الأممية لإغاثة اللاجئين إلى أن نسبة أللاجئين وأبنائهم وأحفادهم ممن تعترف الوكالة بهم تعادل 73% من سكان قطاع غزة أي ما يساوي 1.4 مليون شخص. وتُقرّ تقارير سابقة صادرة عن “رويترز” نفسها، وكذلك عن وسائل إعلام أخرى، بوجود نسبة مماثلة من اللاجئين في قطاع غزة، بينما كان تقرير سابق لوكالة “رويترز” بالإنجليزية، تم نشره في مايو/أيار 2018، قد وضع نسبة اللاجئين في قطاع غزة بحدود ثلثيْ مجموع سكان القطاع لا أكثر.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 420px-Nuseirat_-_panoramio.jpg
صورة لمخيم النصيرات من أكبر مخيمات اللاجئين في قطاع غزة (نقلاً عن موسوعة ويكيبيديا)

واستجابت هيئة تحرير موقع “رويترز” بالإنجليزية لمراجعة فريق “كاميرا” إياه بهذا الخصوص وقامت بتصحيح الصيغة الخاطئة المشار إليها أعلاه، حيث جاء في الصيغة المعدَّلة التي وُضعت كملاحظة لدى إعادة نشر الخبر يوم 10 مارس/آذار 2019 ما يلي:

“يأتي هذا التصحيح للتأكيد على أن حوالي 70% من سكان غزة هم لاجئون من حرب 1948 أو نسلهم..”

أنظر التقرير الوارد بهذا الشأن في موقع “كاميرا” باللغة الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *