روايتان متناقضتان حول مقتل الرضيعة أبو عرار… وبعض مواقع الأخبار تقدم إحداهما فقط!

بقي سبب مقتل الرضيعة صبا أبو عرار في قطاع غزة يوم 4 مايو/أيار قضية مثيرة للتساؤلات. إذ قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة إن الرضيعة وأمها لقيتا حتفهما نتيجة لقصف إسرائيلي على دارهما. وفي وقت لاحق أكد الفلسطينيون أن خالة الرضيعة (وليست والدتها) هي المرأة التي قُتلت معها. غير أن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي سارع إلى نفي هذا الخبر نفيًا تامًّا مؤكدًا أن مقتل الاثنتيْن لم يكن إلا نتيجة عملية فاشلة لإطلاق قذيفة صاروخية من داخل قطاع غزة نفسه.

وتزايدت الشكوك بشأن الرواية الرسمية الصادرة من غزة بعد أن نشر نشر موقع “الرسالة” الغزي المحسوب على حماس، عبر حسابه على شبكة “تلغرام”، خبرًا أعلنت فيه منظمة الجهاد الإسلامي الفلسطيني مسؤوليتها عن الانفجار الذي أدى إلى مقتل الرضيعة وخالتها، مع العلم أنه تمت إزالة الخبر من الحساب المذكور بعد لحظات معدودة.


نص منشور “الرسالة” المنوَّه به على “تلغرام” قبل حذفه

أما بعض مواقع الأخبار الأخرى، ومن أبرزها موقع شبكة بي بي سي البريطانية بالعربية ووكالة “رويترز” للأنباء بالعربية، فأوردت كلتا الروايتيْن المتناقضتين جنبًا إلى جنب. وبدوره قام موقع شبكة سي إن إن الأمريكية بالعربية بنشر الرواية التي تتحدث عن “الإطلاق الفاشل” للقذيفة الصاروخية من غزة وما أوقعه من ضحيتيْن ضمن خبر منفرد بعد مضي يوميْن على نشره الادعاء بأن سبب مقتل الرضيعة وخالتها يعود إلى قصف شنته إسرائيل.

غير أن شبكات إعلامية دولية أخرى صادرة بالعربية لم تلتزم بمبادئ الحياد والموضوعية لدى تناولها القضية المشار إليها، كونها اكتفت بنشر الرواية الرسمية الصادرة في غزة فقط (محمِّلة بالتالي إسرائيل المسؤولية عن مقتل الرضيعة وخالتها). ومن بين هذه الشبكات كل من والشبكات التي نشرت النسخة الرسمية الصادرة من غزة فقط وذلك بشكل يعارض مبادئ الحياد والموضوعية شبكة “سكاي نيوز العربية” وشبكة “فرانس 24” الفرنسية بالعربية وشبكة “دويتشيه فيلية” الألمانية بالعربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *