تطبيع

الحنين لليهود حينما يتصادم مع رفض التطبيع مع إسرائيل: معضلة تؤدي إلى تشويه الحقائق التاريخية

إلى أي مدى يذهب بعض الكتاب العرب الراغبين، من جهة، إبداء التعاطف مع اليهود الذين كانوا يقطنون الدول العربية لكنهم يتجنبون قدر الإمكان، من جهة أخرى، أي اتهام لهم بدعم التطبيع مع إسرائيل؟ هل يحق لهؤلاء الكتاب، ولو من باب النوايا الحسنة، تشويه الحقائق لتتماشى مع مواقفهم؟ يمثل الصحفي أمجد السعيد المقيم في لندن والعامل لصالح “إندبندنت عربية” نموذجًا جديرًا…

كيف شوّهت “بي بي سي العربية” صورة سياح إسرائيليين مسالمين قاموا برحلة عودة إلى جذورهم التونسية

قامت الصحافية الإسرائيلية المعروفة رينا مَتْسلِياح قبل بضعة أشهر برحلة عودة إلى جذورها التونسية وثقتها في تقرير مصوَّر تم بثه على شاشة القناة 12 المتلفزة (الأكثر شعبية في إسرائيل). وأثناء ركوبها الحافلة برفقة مجموعة من السياح (معظمهم من اليهود الإسرائيليين المنحدرين من أصول تونسية) التقطت الصحافية متسلياح بعدسات كاميرتها صورة لسيدة إسرائيلية أطلقت الدعوة العفوية التالية بلغة تختلط فيها العبرية…