وكالة رويترز للأنباء باللغة العربية تصحح خطأ عن العملية التخريبية في الأقصى المبارك

إستجابت وكالة رويترز للأنباء باللغة العربية لطلب طاقم القسم العربي من مؤسسة (كاميرا) لتحري الدقة في وسائل الإعلام العربية وصحّحت خطأ ورد في تقرير نشر في موقعها العربي بتاريخ 24 شباط/فبراير 2018 بعنوان “لماذا الضجة على نقل أمريكا سفارتها للقدس؟”، علمًا بأن التقرير جاء بإمضاء صحفيي رويترز.

الشرطيان الإسرائيليان هايل ستاوي وكميل شنان اللذان قتلا في الاعتداء الإرهابي في العملية الإرهابية داخل الحرم القدسي الشريف

وتضمن التقرير خطأ مفاده أن عملية اطلاق النار التخريبية التي وقعت في الرابع عشر من شهر تموز / يوليو 2017 أسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين. وتطرق التقرير الى هذا الحادث قائلاً: “في أعقاب مقتل جنديين إسرائيليين على أيدي مسلحين من عرب إسرائيل”.

وذكّر طاقم القسم العربي من مؤسسة (كاميرا) هيئة تحرير رويترز العربية بما كتبته الوكالة بنفسها عند وقوع الحادث الآثم من أن ضحاياه كانوا اثنين من أفراد الشرطة الإسرائيلية.

وقامت الوكالة مشكورة بتصحيح الخطأ وإعادة نشر الخبر.

من جهة أخرى لم تستجب الوكالة لطلب القسم العربي في مؤسسة (كاميرا) للتوضيح أن العملية التخريبية تمت بعد أن خبأ المخربون السلاح داخل باحة الأقصى وأطلقوا النار على افراد الشرطة الإسرائيلية داخل الحرم القدسي الشريف كما هو مبين في تقرير نشر في موقع رويترز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *