صحيفة الإندبندنت البريطانية تصحح ادعاء كاذبًا عن جنسية سكان القدس العرب

إستجابت صحيفة الاندبندنت The Independent البريطانية لطلب طاقم مؤسسة (كاميرا) لمتابعة الإعلام البريطاني وصححت ادعاء كاذبًا نشرته في تقرير لها يفيد بأن “سكان القدس العرب لا يحملون الجنسية الإسرائيلية“. وجاء هذا الخطأ الفادح ضمن تقرير نشرته الإندبندنت يوم 11 آذار/مارس 2018 بعنوان “غضب من قانون الإسرائيلي جديد يسمح بنزع الإقامة عن فلسطينيين في القدس” بقلم مراسلها لشؤون الشرق الأوسط Bethan McKernan.
ومن خلال مخاطبته لهيئة تحرير الصحيفة البريطانية، لفت طاقم (كاميرا) الانتباه إلى أن الحقيقة الناصعة على أرض الواقع هي أن أغلبية سكان القدس العرب (ويقدَّر عددهم بنحو 325 ألفًا) يتمتعون بحق الإقامة الدائمة في إسرائيل، علمًا بأن هذه الصفة القانونية تؤهلهم لنيل كافة الحقوق الاجتماعية والسياسية، ومنها على سبيل المثال لا الحصر التأمين الصحي والتأمين الوطني وتسجيل العقارات والمشاركة في الانتخابات البلدية، عدا عن حق التصويت في الانتخابات التشريعية العامة للكنيست الإسرائيلي. كما يحمل 7% من العرب المقدسيين (أي ما يعادل 20 ألفًا) الجنسية الإسرائيلية الكاملة بما معناه أنهم يتمتعون أيضًا بحق التصويت في الانتخابات البرلمانية شأنهم شأن المواطنين الآخرين في دولة إسرائيل. أنظر بهذا الخصوص ما جاء في موسوعة ويكيبيديا الدولية:

Following the 1967 war, Israel conducted a census in East Jerusalem and granted permanent Israeli residency to those Arab Jerusalemites present at the time of the census. Those not present lost the right to reside in Jerusalem. Jerusalem Palestinians are permitted to apply for Israeli citizenship.

صورة تأريخية لسكان القدس العرب (نقلاً عن ويكيبيديا)

واستجابت هيئة تحرير صحيفة الاندبندنت البريطانية مشكورة لطلب طاقم مؤسسة كاميرا وعدلت صياغة التقرير لتصبح كالتالي: “أغلبية السكان العرب في مدينة القدس لا يتمتعون بالجنسية الكاملة”.

تقرير (كاميرا) باللغة الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *